المستشار عابد ” التعاقد مع شركة مرسال خطوة لإنهاء الاصطحاب المباشر”

غزة- المجلس الأعلى للقضاء
قال المستشار محمد عابد رئيس المجلس الأعلى للقضاء إن ” خصخصة البلاغات القضائية جاءت كخطوة لإنهاء ملف الاصطحاب المباشر ولا يوجد ما يسمى بإعادة التبليغ والرسم عليه” مؤكداً على أن مسؤولية عدم التبليغ تقع على عاتق ثلاث ركائز أساسية وهي القضاء والمحامين وشركة مرسال. جاء ذلك خلال لقاء سعادته بوفد من نقابة المحامين برئاسة الأستاذ عبد العزيز الغلاييني وبرفقته الأستاذ مظهر الحسنات والأستاذ مروان عثمان والأستاذ فؤاد عبد العال والأستاذ غسان أبو مسلم والأستاذ محمد مهنا وشركة مرسال برئاسة المدير العام للشركة الأستاذ سعيد الشرفا وبحضور مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالمجلس الأعلى للقضاء المهندس ماهر الرفاتي والأستاذ محمود الحفني مدير ديوان رئيس المجلس.
وناقش المجتمعون آلية عمل شركة مرسال والمشاكل التي تعترض عملها خاصة فيما يتعلق بعدم وجود عناوين واضحة للمحامين وإنكار بعض المحامين بأنه وكيل المدعي وكذلك عدم وجود عناوين واضحة ومكاتب للمحامين الجدد، إضافة لاستفسارات النقابة والمحامين حول الاصطحاب المباشر وإعادة الإعلان ورسوم التباليغ.
من جهته شكر نائب نقيب المحامين الأستاذ عبد العزيز الغلاييني رئيس المجلس لحرصه الشديد على الوصول لصميم المشاكل التي تعترض عمل المحامين والعملية القضائية لوضع المشاكل لحلها من خلال عقد اللقاءات مع أطرافها.
من جانبه أكد الأستاذ سعيد الشرفا مدير عام شركة مرسال على أن الإنجاز لديهم وصل في شهر أغسطس 100% متحدياً بأن يستغرق التبليغ أكثر من 72 ساعة ولا يوجد أي تأخير، وإن وجد يكون بسبب وضع عناوين غير واضحة للمحامين وعدم تعاونهم في التواصل مع الشركة.

فيما طرح المحامي فؤاد عبد العال مقترح عملي علاجاً للإشكالية بإنشاء مكتب لشركة مرسال في مقر النقابة باعتبارها البيت الكبير لجميع المحامين ومنهم الجدد وحتى المتدربين، ولقى المقترح قبول من الشركة وكذلك النقابة.