المستشار عابد “نسعى إلى جسم قضائي موحد بين جناحي الوطن”

غزة – المجلس الأعلى للقضاء

 قال المستشار محمد عابد رئيس المجلس الأعلى للقضاء ” نسعى إلى جسم قضائي موحد بين جناحي الوطن بالمحافظات الشمالية والجنوبية وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك”.

 أكد  المستشار محمد عابد رئيس المجلس الأعلى للقضاء على أن مهنة المحاماة من أشرف وأنبل المهن وفيها المحامي ينتصر بالحق للمظلوم ويخاطب المحكمة  لينتزع الحكم انتزاعاً، جاء ذلك خلال كلمة ألقاها سعادته في احتفال يوم المحامي الذي عقدته نقابة المحامين الفلسطينيين.

وأشار إلى أن يوم المحامي جاء تتويجاً لمرحلة تكللت فيها جهود الكل الفلسطيني بعد انتفاضة مجيدة سطرت أروع الصفحات في التاريخ الفلسطيني ومستذكراً التاريخ الذي كان المحامي يغادر بيته بعد آذان الفجر للدفاع عن المظلومين ومستعرضاً القامات والأعلام من المحامين  والقضاة السابقين الذين كان لهم بصمة في المحاماة وحملوا رسالة القضاء والعدالة .

واستعرض المستشار عابد شكل العلاقة بين القضاء والسلطة التشريعية التي تتناول جملة من القوانين والتشريعات القديمة التي تحتاج إلى إعادة نظر وتصويبات وتعديلات تلائم لواقع الحال، موضحاً بتحديد شكل العلاقة مع السلطة التنفيذية حتى تكون عناصر السيادة واضحة وكذلك المهام.

وأوضح بأن شكل العلاقة بين القضاء ونقابة المحامين ترتقى و في شكل تصاعدي ولا تشوبها أي شائبة ومبنية على الاحترام المتبادل، مشيراً إلى رفد المؤسسة القضائية خلال الثلاثة أشهر الماضية بستة وعشرون قاضياً جديداً وعشرات الإداريين من كفاءات حسنة سيتم وضعها في العناوين المناسبة وستؤدي أدواراً وأوزاناً مهنية.

وأكد على أن القضاء يسعى للوصول إلى بيئة قضائية محوسبة بشكل كامل فهو في إطار الإعداد لمشروع يصل تكلفته لمليون شيكل وذلك لطرح برامج حاسوب متخصصة وتوفير كادر بشري متخصص وتوفير لوجستيات وسيرفرات.