المستشار عابد : نسعى لتحسين بيئة العمل الإداري والقضائي في المحاكم النظامية

غزة- المجلس الأعلى للقضاء

قال المستشار محمد عابد رئيس المجلس الأعلى للقضاء ” نسعى لتحسين بيئة العمل الإداري والقضائي في المحاكم النظامية وفق استراتيجية المجلس الرامية لتقديم أفضل الخدمات لجمهور المتقاضين من محامين ومواطنين”,  مؤكداً على أن القضاء مؤسسة خدماتية للكل الفلسطيني لذلك عمد المجلس لفتح محاكم بدايات في المحافظات للتخفيف من العبء الواقع على المواطنين ولتسهيل عملية التقاضي عليهم.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية أجراها سعادته لمحكمة صلح رفح ومجمع محاكم خانيونس ومحكمة صلح دير البلح وقصر العدل وكان برفقته المستشار د محمد النحال وكيل وزارة العدل وم .ماهر الرفاتي مدير عام الشؤون الإدارية والمالية والأستاذ محمود الحفني مدير ديوان رئيس المجلس، وشارك في زيارة محكمة صلح رفح المستشار مسعود الحشاش عضو المجلس الأعلى للقضاء.

والتقى الوفد خلال الجولة بجميع رؤساء وقضاة المحاكم واستمع لطبيعة عمل محاكمهم والدوائر التابعة لهم وإلى احتياجاتهم اللوجستية والبشرية والتحديات والعقبات التي تواجه عملهم ووعد بتذليلها، كما والتقى الوفد بجمهور المتقاضين من مواطنين ومحامين واستمعوا إلى ملاحظاتهم حول سير العملية القضائية ، واي اشكالات او احتياجات لتجويد الخدمة .

وأشار المستشار عابد إلى توجهات القضاء  لتطوير الخدمة وتحسين الاداء واستمرارية مواكبة التطور وتقديم خدمة نوعية للمتقاضين ، من خلال بناء بيئة قضائية إلكترونية شاملة لكافة مراحل العملية القضائية لوصولها إليهم بشفافية وبأقل وقت ممكن وفق دليل إجراءات موحد واضح ومعلن للجميع ، مؤكدا على ان صيانة  الحقوق والحريات هي الوجه الحضاري للقضاء ولأي دولة او مشروع تحرري .

من جهته أوضح المستشار محمد النحال على العلاقة التكاملية بين المجلس الأعلى للقضاء ووزارة العدل والتنسيق المستمر والتعاون المشترك في تنفيذ السياسات التي تسعى للارتقاء بالكادر الإداري المساند للقضاة والذي ينعكس إيجاباً على عملهم إضافة لترقيات القضاة وتحسين بيئة العمل القضائي سواء بافتتاح محاكم بداية بالمحافظات أو استبدال مباني المحاكم المهترئة بأفضل وفق معايير مدروسة.