المكتب الفني والتفتيش القضائي يختتم دورة تدريبية للقضاة

غزة- المجلس الاعلى للقضاء

اختتم المكتب الفني ودائرة التفتيش القضائي دورة تدريبية خاصة لقضاة المحاكم النظامية، تحت عنوان “الوصول الى العدالة وتعزيز حماية حقوق الانسان ” والتي نظمتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بالتعاون مع المنظمة العربية لحقوق الإنسان.

وتناولت الدورة “صكوك حقوق الإنسان والقضاء، والقضاء الدولي الجنائي ومباديء قضائية والجريمة الالكترونية ومكانة الاتفاقات الدولية في القانون الوطني، وتقارير القرار الخاص باستقلال القضاء وعدد من القوانين “.

وأكد المستشار زياد ثابت رئيس المكتب الفني والتفتيش القضائي على أهمية استمرار التعاون بين المجلس الأعلى للقضاء ومركز سواسية والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في مجال حقوق الإنسان والرقي بالمرفق والعمل القضائي بهذا الخصوص.

وعبر ثابت عن عن شكره  وامتنانه للقائمين على هذه الدورة التدريبية “سواسية، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، والمحاضرين المشاركين خبراء القانون من جمهورية مصر العربية الأستاذ محمود قنديل  والاستاذ أحمد رضا والأستاذ رضا عبد العزيز ، مثمناً مشاركة السادة القضاة الفاعلة في انجاح هذه الدورة.

وأكد المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان  الأستاذ عصام يونس على أن القضاء هو رأس الحربة في الدولة مشيراً إلى ان تحصين القضاء أولى من تحصين المجتمع لأنه القائم على حفظ الحقوق والحربات وهو الملاذ الأخير للفرد، ويجب العمل على خلق بيئة أفضل لحفظ الحقوق والحريات في ظل الحصار والانكسار، وذلك هو أساس السلم الداخلي.

وفي الختام تم تسليم السادة القضاة المشاركين في الدورة التدريبية شهادات شكر وتقدير لمشاركتهم الفاعلة في هذه الدورة وجهودهم في انجاحها.

وفي سياق آخر استقبل المجلس الأعلى للقضاء الأستاذ محمود قنديل الخبير القانوني من جمهورية مصر العربية و الأستاذ بهجت الحلو من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وكان في استقبالهم رئيس المجلس الأعلى للقضاة وقضاة المحكمة العليا.

وأشاد قنديل بالتطور الذي يشهده القضاء بغزة من ناحية البناء وكذلك البيئة الإلكترونية، وذلك بعد زيارته لقاعات المحاكم وكذلك لدائرة الهندسة بالمجلس.

وشرح المهندس هاني المسحال البرامج التي تم تنفيذها ويعمل على تطويرها خاصة خدمات المحامين وبرنامج الميزان والترسيم وغيرها.