عابد يؤكد على سرعة الفصل في قضايا الرأي العام



غزة- المجلس الأعلى للقضاء

أوضح المستشار محمد عابد رئيس المجلس الأعلى للقضاء أن السلطة القضائية تسعى بشكل كبير لإنهاء القضايا الحساسة وذات الرأي العام بشكل سريع وشفاف. مؤكدا الإسراع على تحديد جلساتها وذلك بعد انتهاء النيابة العامة من كافة إجراءاتها وإيداع لوائح الإتهام بحق المتهمين في المحكمة.

وأشار المستشار عابد لإمكانية ان إطالة مدة الجلسات الى ثلاث او اربع ساعات لتنجز النيابة كافة أوراقها وبيناتها وكذلك الدفاع دون المساس في ضمانات المحاكمة العادلة .

جاء ذلك خلال لقاء سعادته بوفد من المجلس التشريعي تقدمه النائب الأول لرئيس المجلس د. أحمد بحر وضم عدد من النواب والإداريين، وبحضور نائب رئيس محكمة العليا المستشار محمد الدريوي ورئيس المكتب الفني والتفتيش القضائي المستشار زياد ثابت والمستشارين أشرف فارس وأشرف نصر الله ومسعود الحشاش وفاطمة المخللاتي قضاة المحكمة العليا ومدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالمجلس الأعلى للقضاء، وذلك في إطار متابعة التعاون والعمل ما بين السلطة التشريعية والقضائية.

بدوره ثمن النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي د. أحمد بحر، دور المجلس الأعلى للقضاء في إرساء العدل داخل المجتمع الفلسطيني، مؤكداً أن قطاع غزة يسوده الأمن والأمان بصورة واضحة.

وأوضح بحر، أن هذه الزيارة تهدف إلى التواصل بين المجلس التشريعي والقضاء مؤكداً على مبدأ استقلالية السلطات والفصل بين السلطات الثلاث، وهو أمر ساهم بشكل كبير في إرساء قواعد العدالة والمساوة وسيادة القانون.

وقال:” إن المجلس التشريعي والسلطة القضائية تتعاونان في صياغة وإنجاز مشاريع القرارات التي تهم المواطن الفلسطيني بشكل أساسي، في ظل السعي لتأسيس قوانين حضارية تحت مظلة قضاء عادل ونزيه مما يؤثر بشكل إيجابي على المجتمع”.

من جانبه رحب رئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس المحكمة العليا المستشار محمد عابد بوفد التشريعي، وأكد أن هذه الزيارة فرصة للقاء السلطة التشريعية في ظل التعاون الكامل ونسعى لبحث بعض القوانين وإدخال بعض التعديلات عليها وفقا للقانون وذلك من خلال الممارسات العملية والواقع التطبيقي لمهنة القضاء.

وفي نهاية الزيارة تجول الوفد في أرجاء المبنى وتفقد معاملات المواطنين، ومن الجدير ذكره أن الزيارة تأتي في إطار تطوير العلاقات بين السلطتين التشريعية والقضائية، مع مراعاة مبدأ الفصل بين السلطات الثلاث في البلاد، وسعياً لتحقيق معايير ومفاهيم وقيم الحكم الرشيد.