الجنايات الكبرى تصدر احكاماً بالإعدام والمؤبد في ثلاث قضايا قتل

غزة- المجلس الأعلى للقضاء

أصدرت هيئة الجنايات الكبرى اليوم الخميس بالإجماع حكماً بالإعدام في قضيتين منفصلتين على مواطنين أدينا بتهمة القتل قصداً خلافاً لمواد القانون الفلسطيني، والحبس المؤبد على مدان في قضية قتل ثالثة.

حيث أدانت هيئة المحكمة المدان (أ/ج)، بالتهم المسندة إليه في قضية مقتل المغدور “محمد مازن الدهشان”، وحكمت بالإجماع معاقبته بالإعدام شنقاً حتى الموت، ومصادرة المضبوطات المحرزة على ذمة القضية، وذلك عن تهمة القتل قصداً، والسلب، وحمل سكين، وذلك خلافاً لمواد القانون الفلسطيني،
يذكر أن المدان قتل قصداً المجني عليه محمد مازن الدهشان، بتاريخ (20/06/2012) وذلك بأن أعد العدة وضرب المجني عليه عدة طعنات بمنقطة الصدر بواسطة أداة مؤذية (سكين)، مما أدى إلى وفاته كما هو موضوح بتقرير الطب الشرعي وذلك بوجه غير مشروع ومخالف للقانون.

وأدانت الهيئة المدان (ش/ع)، بالتهم المسندة إليه في قضية مقتل المغدورة “ميسر عاصم الخضري”، وحكمت بالإجماع معاقبته بالإعدام شنقاً حتى الموت، ومصادرة أداة الجريمة، وذلك عن تهمة القتل قصداً، والسطو على بيت سكني ليلا بقصد ارتكاب جناية، وحمل أداة مؤذية وذلك خلافاً لمواد القانون الفلسطيني.
وكان المتهم قتل قصداً المجني عليها ميسر عاصم الخضري بتاريخ (07/02/2020l)، وذلك بأن تسلق الجدار الخارجي لمنزل المجني عليها ودخله عبر الشرفة، محاولاً سرقتها، وعندما شاهدته صرخت مستغيثة بأخيها لمساعدتها، فضربها ثلاث ضربات على الرأس، ثم لاذا بالفرار، نتج عنها ” جرح قطعي بالرأس واختلال في درجة الوعي وكسر في الجمجمة وتجمع دموي في الدماغ كما هو موضح في التقارير الطبية، مما أدي الى سقوطها على الأرض، وتسبب بحدث كسر في عظمة مفصل الحوض الأيسر وعليه نقلت الى المستشفى لتلقى العلاج. وبتاريخ 21/2/2020 توفيت المجني عليها لوجود فشل في أعضاء الجسم المتعددة نتيجة الإصابات التي تعرضت لها.

وفي قضية ثالثة قضت الهيئة حكماً بمعاقبة المدان (أ/غ) بالحبس المؤبد وذلك عن تهمة القتل عن غير القصد، والمشاجرة في مكان عام، وحمل أداة مؤذية، خلافاً لمواد القانون الفلسطيني، وكانت المحكمة قد عدلت التهمة من القتل قصداً لغير القصد، ويعتبر المدان حدثاً حيث ارتكب الجريمة وهو في الرابعة عشر من عمره أي أقل من (18) عاماً، حيث قتل المدان المجني عليه مروان محمد الحداد بتاريخ (30/10/2020م)، وذلك باستخدام أداة مؤذية عبارة عن (حجر سليكات) والمبين الوصف بمحضر الضبط، حيث ألقاه باتجاهه فأصاب رأسه مباشرة من علو مما أدى إلى وفاته على الفور، وذلك كما هو موضح ومبين تفصيلاً بتقرير الصفة التشريحية، وذلك بوجه غير مشروع ومخالف للقانون.

كما حكمت هيئة الجنايات الكبرى بانقضاء الدعوى الجزائية بالصلح الجزائي بحق المتهم (ه/م)، وذلك في قضية مقتل المواطن “جهاد إياد محرم”، بعد تنازل أولياء الدم وتقديم سند مصالحة، وكان المتهم قتل عن غير قصد المتهم بتاريخ (05/10/2017)

وجاءت الأحكام بعد عدة جلسات وتقديم النيابة العامة كامل بيناتها واتخاذ الإجراء القانوني اللازم، وبعد إتاحة الفرص وإعطاء المتهمين حقهم في الدفاع وتقديم البينات، وسماع مرافعات محاميهم.

ومن الجدير ذكره أن الأحكام صدرت من هيئة الجنايات الكبرى، التي تم تشكيلها من قبل المجلس الأعلى للقضاء مؤخراً، ضمن سياسته بالاهتمام في قضايا الرأي العام لاسيما القتل والمخدرات والفساد، وسرعة الفصل فيها؛ للسعي نحو مجتمع آمن بعيداً عن الجريمة.