القضاء والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان يبحثان سُبل تعزيز التعاون المشترك

غزة_ المجلس الأعلى للقضاء

استقبل رئيس المجلس الأعلى للقضاء المستشار ضياء الدين المدهون وفدًا من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بحضور أمين عام المجلس الأعلى للقضاء المستشار أشرف نصرالله، ورئيس هيئة الجنايات الكبرى المستشار سامي الأشرم، والأستاذ محمود الحفني مدير ديوان رئيس المجلس، ونائب المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان الأستاذ سلامة بسيسو، والأستاذ طلال عوكل عضو مجلس مفوضي الهيئة، والأستاذ جميل سرحان مدير الهيئة في قطاع غزة، والأستاذ بكر التركماني منسق وحدة الشكاوي في الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان.
افتتح المستشار المدهون اللقاء مُرحبًا بالهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، ومؤكدًا على أهمية الدور الإيجابي الذي تقوم به الهيئة في التعاون مع القضاء.
ومن جهته أعرب مدير الهيئة سرحان عن سعادته بنجاح جريدة القضاء قائلًا “إن جريدة القضاء الفلسطيني إنجاز عظيم وجهد كبير، وليس من السهل إصدارها بهذا الحجم، فأهنئكم على جهودكم في هذا الإنجاز”.

وفي السياق تحدث المستشار المدهون عن جريدة القضاء “نحن نجتهد أن يكون هناك مُخرج قانوني إعلامي يستفيد منه الجميع، وكان هناك أكثر من هدف لإصدارها ونشرها على نطاق واسع، وهي جريدة الكل لنشر الثقافة القضائية والقانونية”.
وناقش المجتمعون العديد من الموضوعات والقضايا التي من شأنها تعزيز التعاون المشترك ما بين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان والقضاء بهدف تجويد العمل القضائي وتحقيق العدل.
واختتم الأمين العام نصر الله اللقاء مُشيدًا بالدور الكبير والفعال للهيئة المستقلة في عملية إبداء الملاحظات والتقييمات التي من شأنها تجويد العمل القضائي والارتقاء بمرفق القضاء.