“صلح خانيونس والنيابة الكلية” يبحثون تعزيز التعاون وارساء العدالة

غزة-المجلس المجلس الأعلى للقضاء

أكد المستشار أحمد الشيخ خليل رئيس محكمة صلح خانيونس على استعداد محكمته استقبال لوائح الاتهام بشكل يومي من أجل سرعة الفصل في القضايا الجزائية اتساقا مع سياسة المحاكمات السريعة لا سيما وأن مجموع القضايا المدورة هي 160 قضية. مشيراً لضرورة تفعيل دور النيابة العامة في متابعة تنفيذ الأحكام الجزائية لأهميتها في إغلاق الملفات بعد صدور الأحكام فيها.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مع رئيس نيابة خانيونس الكلية الأستاذ علي صرصور بحضور قضاة المحكمة المستشار سالم قشطة والمستشار محمود أبو غالي ورئيس قلم المحكمة ورئيس قسم الجزاء ووكيل النيابة الأستاذ محمد الشاعر ورئيس قلم النيابة الكلية.
ناقش المجتمعون الإجراءات المتعلقة في المحاكمات السريعة وبعض الإشكاليات الاجرائية المتعلقة بعدم تبلغ المتهمين بمواعيد الجلسات نتيجة العناوين الخاطئة المثبتة في لوائح الاتهام بالإضافة لحذف بعض القضايا من جدول أعمال المحكمة بسبب ذلك.
ووضع المجتمعون آليات محددة لحل الاشكالات والاستمرار بنظر الدعوى الجزائية حسب الأصول.
ومن جانبه أوضح رئيس نيابة خان يونس الكلية على أن النيابة العامة تسعى بشكل دؤوب لإزالة كافة المشكلات التي تعيق سير الدعوى الجزائية وتعمل جاهدة في اتخاذ خطوات فعالة من أجل تسهيل الاجراءات وانارة بصيرة المحكمة في الدعاوى من خلال أرشفة كافة إجراءات التحقيق الابتدائي وإعداد لوائح اتهام مفصلة للمتهمين.

يذكر بأن عدد القضايا الجزائية المدورة في محكمة صلح خانيونس بلغت (1200) قضية بتاريخ 10/02/2021 واليوم بلغ عدد المدور (160) قضية جزائية وذلك بفضل التعاون البناء فيما بين المحكمة والنيابة.
وفي نهاية الاجتماع تقدم رئيس النيابة وفي حضور رئيس المحكمة وقضاتها بدرع تكريم للأستاذ علاء محسن على ما قدمه من عطاء وجهد دؤوب خلال سنوات عمله في مرفق القضاء.