لتطوير الأداء القضائي القضاء يفتتح برنامج تدريبي لقضاة الصلح بالتعاون مع المعهد العالي للقضاء

غزة- المجلس الأعلى للقضاء

افتتح المستشار ضياء الدين المدهون رئيس المجلس الأعلى للقضاء، برنامجاً تدريبياً؛ لتطوير أداء السادة قضاة الصلح في محافظات قطاع غزة، بمشاركة 26 قاضي، بواقع 84 ساعة تدريبية، وذلك بالتعاون مع المعهد العالي للقضاء، وبحضور المستشار أكرم كلاب رئيس المكتب الفني ودائرة التفتيش القضائي، والقاضي سامي الأشرم عميد المعهد العالي للقضاء، والقاضي أنس أبو ندى رئيس محكمة بداية شمال غزة، محاضر اللقاء الأول من البرنامج.

وأكد المستشار ضياء الدين المدهون على أهمية التدريب للتسلح بالعلم والمعرفة وتعزيز الثقافة لصقل الملكة والخبرة القانونية والقضائية لدى القضاة والمهارات ذات العلاقة المباشرة بعملهم. مشيرا لاعتزازه بهم وقدراتهم وعطائهم، آملا أن يكونوا قادة العدالة وأعمدة القانون والإنصاف في وطننا.

وبين المستشار رئيس المجلس أن البرنامج يهدف لتوحيد الرؤى والتوجهات في تطبيق القانون حتى لا يحدث تباين في القرارات والأحكام القضائية، والعمل على تعزيز هيبة القضاء وكسب ثقة المواطن، مثمناً الجهود التي يبذلها المعهد والمكتب الفني للارتقاء بالكوادر القضائية والقانونية، بما يضمن الاستقرار وتحقيق العدالة.

من جانبه أوضح المستشار  أكرم كلاب أن الدورة تأتي في إطار النهوض بمرفق القضاء، وتجويد العملية القضائية كاملة وفق نصوص القانون المعمول بها، لتحقيق الهدف المنشود بالحفاظ على مصلحة القضاء والمصلحة العامة.

من جهته قال القاضي سامي الأشرم ” إن البرنامج التدريبي للسادة القضاة، جاء نتاج العديد من الاجتماعات وورش العمل، وهو برنامج متكامل، يحتوي على محاور متعلقة بمهام قضاة الصلح وتثري خبراتهم العملية”. مشيداً بالتعاون المثمر مع رئاسة المجلس الأعلى للقضاء، والمكتب الفني، ومؤكداً حرص المعهد على توثيق سبل التعاون للارتقاء بالمنظومة القضائية والقانونية.